مشاكل زوجية – اثارة الزوج

الاسئلة والاجوبةمشاكل زوجية – اثارة الزوج
زوج حائر asked 6 سنوات ago

لو سمحت في الفترة الاخيرة حدث بيني وبين زوجتي فنور في العلاقة الزوجية ادت الي انني لا استمتع معها واريد الزواج باخري هل لذلك تشخيص طبي
ارجو الرد

1 Answers
dr omer فريق العمل answered 5 سنوات ago

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك اخي الفاضل

اسرة الموقع ترحب بك

السؤال الخاص بك كان كالتالي
حدث بيني وبين زوجتي فنور في العلاقة الزوجية ادت الي انني لا استمتع معها
 وكذلك اريد الزواج باخري
هل لذلك تشخيص طبي

اخي الفاضل،،،،،

الفتور في العلاقة الزوجية قد يكون له أسباب كثيرة من بينها كثرة الضغوط العصبية بسبب المشاكل الحياتية، وكذلك الفتور في العلاقة الزوجية وتمر العلاقات الزوجيَّة في كثير من الأحيان بفتور عاطفي بسبب ابتعاد طرف عن الآخر
 أو ربما تزول أحيانا مرحلة الفتور بزوال الأسباب أو قد يبقى تاركا مشاكل كثيرة قد تصل إلى الانفصال النهائي أو التفتيش عن شريك آخر.
التأثيرات الناتجة عن بعض الضغوطات الاقتصاديَّة بالإضافة الي الاجتماعيَّة التي قد تواجهها الأسرة على السلوك العاطفي وكذلك النفسي لدي أحد الزوجين أو عند كليهما، لكن هذا الأمر هو لحظي وتزول انعكاساته مع اختفاء المشكلة.

 الفتور في العلاقة الزوجية قد ينتج أحيانا بسبب أن يكون أحدهما قليل الذكاء فيما يتعلق بالعلاقة الجنسية الحميمة
بمعنى أنَّه مطمئن جداً أنَّ شريكه الآخر يحبُّه مهما كانت العلاقة الجنسية ونوعيَّة العلاقة، وما يؤدي إلى ذلك عدم القيام بأي جهد حتى يرضي الآخر متكلا إلى الحبِّ الذي يجمعهما
 فيحدث فتور ولا يعودان يهتمان ببعضهما البعض من ناحية الملابس أو المظهر أو حتي تبادل الهدايا وكذلك الكلمات الجميلة وغيرها من الأمور التي تعمل علي تحسين العلاقة وجذب أحدهما إلى الآخر.
اخي الفاضل،،،
الكسل والتراخي في سلوك ومشاعر أحد الزوجين بحيث لا يعود يهتم ويلبي رغبات الشريك الآخر وما يحب شريكه من روائح عطر جميلة  وسماع موسيقى رومانسية ، وكذلك مشاهدة أفلام كلاسيكية ، ونوعيَّة طعام معيَّنة.

ويصبح كل شخص منهما ولا يكلف نفسه جهد في  التفكير والتفتيش عن الأدوات  الجماليَّة والإيجابيَّة في شخصيَّة الآخر ومظهره.

عدم الاهتمام للمناسبات الزوجية مثل (عيد ميلاد، عيد زواج..)، وهي من الامور التي تهم المرأة كثيراً، وهنا يجدر بنا  الإشارة إلى أنَّ الهديَّة تعمل علي تذكير الشخص بأيام الحبِّ الجميلة الماضية.
عدم تقدير خصوصيَّة الآخرين  ضمن سلوكياته وكذلك  شخصيته، وما يحب شريكه وما يكره
أخيرا
اخي الفاضل
اذا كان لديك أي استفسارات اخري لا تتردد في التواصل معنا فنحن في الخدمة دائما
اسرة الموقع